الانتقال الى المحتوى الأساسي

كلية الدراسات العليا التربوية


كلمة العميد



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أنعم على عباده بنعمه التي لا ُتحصى ولا ُتعد...... والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد بن عبد الله ، وعلى آله وصحبه أفضل صلاة وأتم تسليم...

يسرني ويشرفني أن أرحب بكم جميعا في الموقع الجديد لكلية الدراسات العليا التربوية العليا الذي يسعى إلى تقديم خدمات تعليمية متطورة وعالية الجودة ، وفقاً لأحدث المعايير، وفي كافة التخصصات التربوية ، لتحقيق رؤية جامعة المؤسس نحو إقامة صرح متميز للدراسات العليا التربوية ، التي هي منارة العلم والتكامل في التكوين ، وصاحبة الريادة في التنمية ، منذ تأسيسها عام 1387هـ / 1967م.

ومن منظور سعى الكلية إلى مواكبة التطورات التقنية الحديثة التي تسهم في تحسين آلية العمل وإنجاز المهام ، وتبسيط الإجراءات ، والتحول إلى بيئة التعلم الالكترونية،وفق توجيهات الإدارة العليا بالجامعة، يعد هذا الموقع الجديد نافذة تعكس فكر ورؤية وفلسفة الكلية على العالم ، ويعد نافذة لجميع المنسوبين للكلية ، بفئاتهم المختلفة ( الطالب , الباحث ، عضو هيئة التدريس , الإداريين ) للحصول على الخدمات بطريقة ذاتية ، في أي وقت وفي أي مكان ، للاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي توفرها الجامعة والتي تفي باحتياجات المستفيدين كماً و كيفاً ، من خلال الأنظمة الإلكترونية المتاحة بجامعة المؤسس ، التي تؤسس دائماً لماهو أفضل .

لقد جاءت فكرة تطوير الموقع ليتناغم ،بقدرة و كفاءة، مع متطلبات عصر الإنفو ميديا ؛ ليكون بمشيئة الله تعالى منبراً متجدداً يقدم كل ما يحتاجه المستفيد بأساليب متطورة ومتجددة ، كما تبذل إدارة الكلية مجهودات ضخمة ، من خلال تقويم الأداء بصفة دورية ، للعمل على رفع مستوى العملية التعليمية وتطويرها بصفة مستمرة ، لتواكب التطور العالمي السريع ، وحتى تكون الكلية صرحاً تعليمياً متميزاً في مجال الدراسات العليا التربوية على أعلى مستوى من الكفاءة العلمية والأكاديمية اللائقة بهذا الوطن العزيز، أرض الرسالات ، ومهبط الوحي ، وبلاد الحرمين الشريفين .

و في ظل هذه الرؤية تسعى كلية الدراسات العليا التربوية إلى تحقيق الريادة والتميز المهني والأكاديمي على المستوى المحلي والعالمي في جميع البرامج التي تقدمها للإسهام في إحداث التنمية التربوية وبناء مجتمع المعرفة من خلال إعداد الباحثين القادرين على إنتاج المعرفة وتوظيفها في حل المشكلات التربوية القائمة ، والإسهام في تشكيل مجتمعات التعلم ، وتدعيم الشراكات المجتمعية، والوفاء بمتطلبات سوق العمل من خلال إعداد جيل من الباحثين التربويين في مختلف التخصصات التربوية ، وفقاً لمتطلبات المجتمع السعودي واحتياجاته التعليمية ، وبما يواكب المعايير العالمية ، وتوجهات البحث العلمي التربوي واستثمار نتائجه لخدمة قضايا الوطن التربوية ، ومعالجة المشكلات الحقيقية التي يواجها التعليم السعودي. كل ذلك عن طريق تقديم حلول غير تقليدية تسهم في إصلاح التعليم وتطوير مؤسساته المختلفة ، كما تسهم في نشر الفكر التربوي المتقدم والممارسات التعليمية العصرية ، وفق آليات حديثة ومتطورة داخل المجتمع السعودي.

لقد استمدت الكلية رؤيتها ورسالتها من رؤية ورسالة الجامعة التي تسعى إلى تكوين مؤسسة تربوية رائدة، محلياً وعالمياً، تعمل بمهنية عالية لتحقيق تعليم متميز على أرض هذا الوطن الشامخ . و إنني على دراية تامة أن لدينا منظوراً واسعاً لتقوية وتعزيز معاييرنا لبلوغ قمم شامخة في التميز الأكاديمي والمهني ، ونمتلك دون شك – وبعون الله - الإمكانيات لبلوغ تلك الرؤى ، بالتعاون مع جميع أعضاء هيئة التدريس وكل المنسوبين في الكلية ، ذوي الكفاءة المتميزة والمخلصين في جهدهم ، من أجل تحقيق رسالة ورؤية الكلية. ونحن نسعى أيضاً إلى كسب ثقة المجتمع السعودي بالبحث دوماً في دراسة احتياجاته ، متوخين تلبية هذه الاحتياجات ، في ضوء أراء ومتطلبات ممثلي المستفيدين النهائيين من التخصصات العلمية المتنوعة بالكلية، لينصهر الكل في بوتقة رؤية ورسالة الجامعة ، للارتقاء بمستوى الأداء وجودة عناصر العملية التعليمية !

وهذا نداء صادق من خالص فكري وأعماق قلبي :

أعزائي الطلاب ! أنتم ثمرة هذه المجهودات .... بكم تتعلق آمال وطموحات بناءة ، وبكم يتحقق التطوير المستمر الذي نسعى جميعاً من أجله ... أنتم المساهمون في إنجاز هذا التطوير .... إليكم والى الأجيال القادمة يعود مردود هذه المجهودات .... فإلى البحث الجاد والاجتهاد المقترن بتلبية حاجات أبناء الوطن العزيز في تعليم ٍ عالي الجودة.

وختاماً لا يسعني إلا أن أذكركم بأن طموحاتنا بكم غير محدودة .... فبكم سنبذل كل ما يمكن من جهد كي ننتقل من مدارات الأحلام إلى واقعية الفعل والتحقق .... .... والله معكم ومعنا جميعاً ، وما يزال المرء عالماً مادام يتعلم ، فإن ظن أنه علم فقد جهل ! ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، والله ذو الفضل العظيم. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


عميد كلية الدراسات العليا التربوية

الدكتور/ سعيد بن أحمد الأفندي

salafandi@kau.edu.sa

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 3/18/2019 10:32:19 AM